انت الزائر رقم Hit Counter by Digits
الرئيسية من نحن مقالات وفــيــات مقالات مقالات لإعلانكم في هذه الجريدة مقالات ارسل خبرا اتصل بنا English German
شريط الاخبار :
القضاء يقرر إيقاف تطبيق كريم عن الخدمة    استخراج ولاعة ابتلعها صيني قبل 20 عاما    العثور على جثة سبعيني متوفى داخل منزله في محافظة الزرقاء    إغلاق صناديق الاقتراع بانتخابات ‘‘الأردنية‘‘ وبدء عمليات الفرز    وفاة 3 رجال أمن بإطلاق نار في عسير- السعودية    وفاة باربرا بوش زوجة الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الأب    وفاة شخصين واصابة ثالث اثر حادث تدهور بالزرقاء    ترامب "يتطلع" لنقل السفارة الأميركية إلى القدس الشهر المقبل    سطو مسلح على البنك التجاري الأردني في صويلح وفرار المنفذ    انفجار محرك طائرة أميركية ومقتل احد ركابها    

Share |
حالة الطقس

 

 

 

تفاصيل الحالة الجوية - اضغط هنا

وفاة و4 إصابات بحادث تدهور

اربعة شهداء برصاص الاحتلال في غزة

السعودية تعترض صاروخاً بالستياً

القضاء يقرر إيقاف تطبيق كريم

النشامى تحصد 9 مقاعد

انطلاق انتخابات نقابة الممرضين

 

إعدام ثاني مواطنة في الكويت

سما عمان تنظم فعالية لاطفال مرضى السرطان

المناسبات المحلية


 

 

موقع عمان الأردنية على اليوتوب

 

موقع عمان الأردنية على الفيسبوك.. اضغط هنا

إذاعة الأمن العام

 

فعاليات التراماراثون البحر الميت

 

اسمع ام كلثوم

 

ريال مدريد يتأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا

 

وزير الدولة الأردنية لشؤون الإعلام د.محمد المومني

 














 

اضحك على شعبان عبد الرحيم

 

تحذير من الأمن العام للمواطنين

حذرت مديرية الأمن العام المواطنين

الاردنيين وكذلك المغتربين المقيمين

إلى عدم ترك مبالغ مالية داخل سيارتهم

لتجنب تعرضهم لعمليات سرقة

 

.


محمد أبو رمان

ما هي آفاق الإسلام السياسي؟

صدر (قبل أيام قليلة) كتاب "آفاق الإسلام السياسي في إقليم مضطرب: الإسلاميون وتحديات ما بعد الربيع العربي" (باللغتين العربية والإنجليزية)، وهو عبارة عن وقائع الأعمال والأوراق والنقاشات التي جرت خلال مؤتمر العام الماضي، الذي أقامته مؤسسة فريدريش أيبرت الألمانية في عمّان، بحضور نخبة من الباحثين والدارسين العرب والغربيين لهذه الحركات.
الكتاب يتناول ما حدث من تطورات وتغيرات لدى الحركات الإسلامية وفي البيئات السياسية والاجتماعية العربية التي تعمل بها، منذ حقبة الثورات الشعبية العربية، وقسّم النماذج إلى ثلاثة رئيسية: الأول هو نموذج الإسلاميين في السلطة، كما كانت حالة مصر (قبل الانقلاب العسكري في 2013)، والمغرب وتونس، والإسلاميون في ديناميكية الحروب الأهلية العربية (كما هي حالة سورية، العراق واليمن)، والإسلاميون خارج السلطة، لكن ضمن قواعد اللعبة السياسية (كما هي حالة الكويت والجزائر)، بينما تمّ تخصيص فصل خاص عن الحالة الأردنية والنقاشات فيها، وضمت كلا من زكي بني ارشيد، وغيث القضاة عن الشراكة والإنقاذ، ود. نبيل الكوفحي عن حزب زمزم، ود. نفين بندقجي كباحثة أردنية متخصصة بالحركات الإسلامية.
فصول الكتاب (الذي شارك فيه 13 باحثاً) غنية بالتحليلات والمعلومات عن واقع الحركات الإسلامية والمخاض الذي مرّت به تلك المجتمعات، منذ الربيع العربي، وتحمل مؤشرات على الآفاق والسيناريوهات المحتملة للمرحلة المقبلة.
لكن إذا كانت هنالك ملاحظات رئيسية يمكن أن نلخّصها في هذا المقال القصير عن الكتاب، فيتمثّل أبرزها في الخطأ الفادح في التعامل مع الحركات الإسلامية بوصفها "كتلة متجانسة واحدة"، أولاً، فهنالك من الواضح تباينات، قد تصل إلى درجة التناقضات في خطاب وأدوات ورؤية تلك الحركات، بحسب الاتجاه الأيديولوجي والشروط الاجتماعية والسياسية التي تعمل بها، وثانياً أنّ هذه الحركات ليست معزولة ولا منقطعة عن الأنساق والسياقات، فهي تعمل بداية في إطار نسق اجتماعي وسياسي وثقافي يؤثّر عليها، ويلعب في كثير من الأحيان دور "العامل المستقل" (أي المؤثر)، بينما خطاب تلك الحركات يكون بمثابة العامل التابع (أي المتأثر)، وهي لاحقاً مرتبطة بسياقات اجتماعية وثقافية وسياسية عامة.
يترتب على هذه النتيجة أنّ آفاق تلك الحركات ومستقبلها ليست موحّدة ولا واحدة بالضرورة، فنجاح التجربة في المغرب، لا يعني النتيجة نفسها في الأردن مثلاً، وهكذا، وكذلك الأمر أنّ ذلك -أي مستقبل تلك الحركات- ليس منعزلاً ولا معزولاً عن مستقبل المجتمعات والدول، فلاحظنا كيف أنّ الدول التي نجحت فيها العملية الديمقراطية نسبياً ومرحلياً، مثل المغرب وتونس، توجّه أبناء الحركات فيها إلى البراغماتية أكثر، بينما الدول التي عصفت بها الحروب الأهلية انتشرت وظهرت التيارات المتطرفة والمتشددة وانتعشت فيها سوق السلفية الجهادية!
من النتائج المهمة -التي تحتاج إلى تفصيل لاحقاً- أنّ الأسئلة البحثية المتعلّقة بالحركات الإسلامية شهدت تغيرات وإزاحات كبيرة، وحقل دراسة هذه الحركات من المفترض أن يتحرك إلى مساحات أخرى، فسابقاً، مثلاً، كان التركيز على سؤال الديمقراطية وموقف الحركات منها، لاحقاً لم يعد هذا السؤال يكفي، فهنالك أسئلة أخرى، مثل علاقة الديمقراطية بالدين، وموقف الحركات الإسلامية من قضايا عديدة، طرحت نفسها، والأبعاد الإقليمية والدولية أصبحت مدخلات مهمة في فهم الحركات الإسلامية اليوم.
هذه النتائج والنقاشات ولّدت فكرة المؤتمر الجديد، الذي سيعقده مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية مع مؤسسة فريدريش أيبرت الألمانية، في مطلع شهر أيار (مايو) المقبل، في عمان، بحضور عدد كبير من الخبراء العرب والغربيين لمناقشة ما يسمى بآفاق "ما بعد الإسلام السياسي" والمؤشرات الجديدة المرتبطة بتوجهات فصل الدعوي عن السياسي والدولة المدنية.

أضف تعليقا

الاسم:

عنوان التعليق:

نص التعليق:

إعلانات مبوبة

الموقع الرسمي لجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين

موقع جلالة الملكة رانيا العبدالله الرسمي


موقع عمان الأردنية على تويتر


عبد الباري عطوان

ترامب يُلغِي زِيارته لأمريكا الجَنوبيّة ويُرْسِل مُدَمِّراتِه البَحريّة إلى السَّواحِل السُّوريّة

محمد أبو رمان

ما هي آفاق الإسلام السياسي؟

 

إيمن الصفدي

تبرير الإرهاب جريمة

 


جمانة غنيمات

حرية التعبير: لمن يهمه الأمر


زليخة أبو ريشة

الهويّة جامعة

 

بانوراما الأسابيع الأخيرة فــي الغـوطــة ودومـــا 

عريب الرنتاوي

 

اخواني واخواتي  متابعين موقع عمان الأردنية : طابت اوقاتكم اينما كنتم  بكل خير ، وربنا يديم عليكم السعادة والهناء والافراح وراحة البال .واتمنى من الله  أن يحمي بلدنا من كل شر او سوء من أي جهة لا تتقى الله في بلدنا الاردن . فانني ارى واشدد ان تكون العقول مفتوحة وان تكون الرؤية صادقة من الجميع وان نتقى الله في بلدنا وشعبنا وان نراعي المصلحة الوطنية العليا وان لانترك العنان لبعض المغرضين والطامعين ... مع تحيات الإعلامي علي جادالله

الإعلامي علي جادالله


 
 
 

>

الآراء والتعليقات والمقالات المرتبطة بالاعضاء والزوار تعبر عن رأي أصحابها فقط ولا يتحمل الموقع اي مسؤولية باعتباره موقعا تفاعليا ويتيج للجميع فرصة المشاركة والتعبير , جميع الحقوق محفوظة لموقع جريدة عمان الإلكترونية والمصادر المنقول عنها واصحابها © 2011 - Powered By Morekeys